القيادي في حركة حماس الدكتور محمود الزهار- يوم القدس

Alalam 16 views
محمود الزهار .. النصر سيكون للمقاومة

محمود الزهار .. النصر سيكون للمقاومة

الثلاثاء ١٩ مايو ٢٠٢٠ - ٠٤:٤٦ بتوقيت غرينتش

"ضيف وحوار" يستضيف غدا الاربعاء في تمام التاسعة مساءا بتوقيت طهران القيادي في حركة حماس الدكتور محمود الزهار للحديث عن مستجدات القضية الفلسطينية بالتزامن مع ذكرى يوم القدس العالمي وحول معاناة الشعب الفلسطيني بسبب ممارسات الاحتلال منذ عقود .

وتحدث الزهار خلال اللقاء عن عدة نقاط منها أن ثوابت الأمم وبغض النظر عن انتماءاتها الثقافية والفكرية هي تكريم الانسان واهمية الارض لأصحابها والعقيدة التي تدير حياة الانسان اضافة للمقدسات وهي أنها امور مشتركة عند كل الامم بغض النظر عن اختلافاتهم العرقية والاثنية .

واضاف الزهار ان الانسان الكريم لا بد ان يمارس حقه بالوجود والعمل والعبادة على ارضه وان يتمتع بحقوقه كافة ويحفظ عقيدته من الانحرافات ،مشيرا الى ان هناك الكثير ممن يؤمنون زوال الاحتلال من القدس وفلسطين هو حقيقة قرآنية وان الاستعانة بالله سبحانه وتعالى هي ما سيحقق ذلك ولهذا نرى في المقاومة الفلسطينية قوى كثيرة مؤمنة ستكون في الخط الاول لتحرير فلسطين ،مؤكدا أن دورة تحرير فلسطين هي دورة ربانية وليست حكرا على فصيل بعينه .

وأكد القيادي في حركة حماس ان محاولات التطبيع من بعض الدول العربية هي خيانة لله ولرسوله وللأمة العربية والاسلامية ،فالحاكم الذي لا يستند الى ثوابت يستند الى قوى أخرى كحال حكام بعض الدول العرببية الذين يستندون الى ترامب عبر رشوته بالمال لحمايتهم من شعوبهم اولا .

واشار الزهار الى دور فيروس كورونا بتحجيم القوى الكبرى وكشف ضعفها امام الرأي العام وان هذا سيؤثر على الاحتلال فالظرف الحالي الذي تمر به القضية الفلسطينية وهذا التطبيع مع العدو بحاجة الى دورة حضارية جديدة ،مؤكدا أن المقاومة الاسلامية ستكون صاحبة هذا الدور الحضاري لإعادة الانسان الى ارضه واعطائه حريته بممارسة عقيدته في اي زمان ومكان.

وأضاف القيادي في حركة حماس أن اعداد المقاومين اليوم اصبح كثيرا مقارنة بالماضي مؤكدا ان التمسك بكتاب الله سبحانه وتعالى في معركتنا ضد الاحتلال هي سبب قوتنا وهذا ما عمل عليه امثال الشهيد قاسم سليماني حيث اصبحت الصورة اوضح بالنسبة للمقاومة حيث فشلت محاولات الضم في صفقة ترامب واصبح الطريق مفتوحا لتحرير ارض كان من الصعب تحريرها سابقا ،مشيرا الى ان هذا الامر سيكون بداية لدورة حضارية جديدة تفتح بابا جديدا للتاريخ الفلسطيني .

ووجه الدكتور الزهار رسالة الى الامة الاسلامية تقول ان الايمان بالمقاومة والقدس ودعم المقاومة المستمر لصمود المؤسسات في هذه المرحلة سيقدم الامل للأمة من جديد ويحقق النصر للمقاومة ،مشيرا الى ان المعركة بين الحق والباطل ستستمر لكن الغلبة في النهاية ستكون لأصحاب الحق وأن الخزي سيكون من نصيب انصار الصهيونية العالمية .

Add Comments